Show simple item record

dc.contributor.authorأحمد قناو, فاطمة
dc.date.accessioned2023-02-06T09:15:17Z
dc.date.available2023-02-06T09:15:17Z
dc.date.issued2023-01
dc.identifier.issn2011-421x
dc.identifier.urihttp://dspace.elmergib.edu.ly/xmlui/handle/123456789/1565
dc.description.abstractيولي رجال التربية اهتماما كبيرا بالعملية التعليمية نظرا لأهميتها في حياة الفرد وما يترتب على نتائجها من قرارات حاسمة اذ نجد أن التحصيل معيارا أساسيا لمعظمالقرارات التربوية المنهجية والتعليمية والإدارية وبموجب هده القرارات يتم تحديد مستوى تحصيل الطلبة وبالتالي تحديد مدى تقديم الطلبة في المدرسة وتوزيعهم على تخصصات التعليم المختلفة وكذلك في اختيار البرامج التعليمية التي تناسبهم. وتهتم المؤسسات التربوية عموما بالتحصيل لكونه مؤشرا على مدى تقدمها نحو تحقيق أهدافها التربوية لأن مستوى التحصيل في حقيقته يعكس مستوى مدخلات ومخرجات التعلم التي سعت المؤسسات التربوية لتحقيقها. ولما كان التحصيل الأكاديمي من أهم أهداف العملية التربوية فقد سعى الباحثون التربويون والنفسيون الى تحديد مواصفات المناخ التعليمي الذي يقود الى تعلم أفضل وتحصيل جيد وذلك باستخدام طرق التدريس المتنوعة والتي تتناسب مع الفروق الفردية بين الطلبة والتي يمكن التعرف عليها من خلال التغذية الراجعة التي تعبر عن مدى الاستجابة التي يقدمها المتعلم وبالتالي تزويده بمستوى أدائه لدفعه لإنجاز أفضل على الاختبارات اللاحقة من خلال تصحيح الأخطاء التي يقع فيها ومساعدته على تعديلها.en_US
dc.language.isootheren_US
dc.publisherELMERGIB UNIVERSITYen_US
dc.titleعنوان البحث التغذية الراجعة في العملية التعليمية (مفهومها –أهميتها- أنواعها )en_US
dc.typeArticleen_US


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record