Show simple item record

dc.contributor.authorالرياني, علي محمد
dc.date.accessioned2022-06-14T13:03:02Z
dc.date.available2022-06-14T13:03:02Z
dc.date.issued2021-06
dc.identifier.issn2706-9087
dc.identifier.urihttp://dspace.elmergib.edu.ly/xmlui/handle/123456789/782
dc.description.abstractالجريمة ظاهرة اجتماعية عاصرت جميع المجتمعات الإنسانية خلال رحلة الحياة عبر العصور المختلفة قديماً وحديثاً، فهي مرتبطة بالاجتماع الإنساني فأينما وجدت التجمعات الإنسانية وجدت الجريمة، والبحث في مجال الجريمة ليس بالجديد ولذلك تأثرت الجريمة بكافة المعطيات المحيطة بها واختلفت باختلاف الزمن في المجتمع ذاته وقد أدت التغيرات التي مرت بها المجتمعات المختلفة من أحداث اجتماعية، سياسية، اقتصادية، إلى إحداث تغيرات في كمية ونوع الجريمة، ولهذا فقد تزايد الاهتمام بشكل واضح في دراسة الجريمة من كل جوانبها في علم الاجتماع المعاصر. لهذا يكاد يجمع الباحثون، على أن الجريمة ظاهرة اجتماعية عامة وتعتبر أمرأ عادياً ولا يخلو منها مجتمع إنساني، ولكنها كنوع من أنواع السلوك تعتبر نوعاً شإذا فهي تزعزع أمن الإنسان في حد ذاته والخروج على النظام الذي رسمه المجتمع، كما تعتبر معوقاً للتنمية البشرية، والاقتصادية، والاجتماعية في مختلف الدول. ولكن إذا كانت الجريمة ظاهرة اجتماعية إنسانية بمعنى أن كل مجتمع لابد أن يوجد به جرائم فالأفراد جميعاً لا يجرمون، ولكن لمإذا يجرم بعض الناس دون غيرهم؟ ولمإذا يقلع بعض الجناة بعد ارتكاب الجريمة فيما يعود البعض الآخر بدرجة أو آخرى؟ إن الإجابة على مثل هذا السؤال ستكون من خلال الدراسة في إطارها النظري عند عرض ونقد النظريات المختلفة في تفسير السلوك الإجرامي.en_US
dc.language.isootheren_US
dc.publisherElmergib Universityen_US
dc.titleالتفسير السوسيولوجي لدراسة ظاهرة الجريمةen_US
dc.typeArticleen_US


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

  • - 11 - العدد الحادي عشر
    صدر العدد الحالي في يونيو 2021، ويحتوي على عدد 16 ورقة بحثية باللغة العربية، وعدد 5 ورقات بحثية باللغة الإنجليزية

Show simple item record